فنلندا هي دولة ذات سيادة في شمال أوروبا، لديها الحدود البرية مع السويد إلى الشمال الغربي، والنرويج في الشمال، وروسيا من الشرق، ويبلغ عدد سكانها 5.5 مليون نسمة، و لديها بعض من أفضل البرية في العالم، والكثير منها لا يزال دون تغيير منذ العصور القديمة، بما في ذلك مزيج من الغابات والبحيرات والمحيطات والمستنقعات، وكلها جميلة ورائعة.

وتتراوح الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها في هذا البلد الرائع في الهواء الطلق؛ من التزلج، والجولف، وصيد الأسماك، ركوب اليخوت، إلى جانب الرحلات البحيرية، و المشي لمسافات طويلة، و التجديف، مع الكثير من سبل الاستمتاع بين الحياة البرية الوفيرة، بداية من مراقبة الطيور والصيد مع مشاهدة عدد متنوع من الحيوانات الرائعة، وفي التقرير التالس يتتعرف على بعض المعلومات عن هذا البلد الجميل.

 لديها ما يقارب من 40 من المتنزهات الوطنية الرائعة

المنتزهات الوطنية منتشرة في جميع أنحاء البلاد وتغطي كل جزء من البرية في فنلندا، من حديقة الأرخبيل الوطنية التي تغطي الآلاف من الجزر إلى حديقة بيها لوستو الوطنية في لابلاند، فضلا عن حديقة حوسا الوطنية في الشمال الشرقي، والتي تم افتتاحها هذا العام بمناسبة مرور 100 عام على استقلال فنلندا.

هي بلد الغابات في أوروبا

فنلندا لديها أعلى نسبة مئوية من الغابات بالمقارنة مع أي بلد في أوروبا، والتي تغطي حوالي 75 في المائة من البلد مع 30 نوعا من الأشجار. كما تعرف فنلندا بكونها “أرض 1000 بحيرة، حيث تغطي المياه ثلث الأراضي في بعض البلديات.

تقع رابع أكبر بحيرة في أوروبا في فنلندا

أنظمة البحيرة في فنلندا ضخمة بحيث يمكن أن يكون من الصعب أن تعرف أين ينتهي أحد تلك البحيرات وأين تبدأ آخرى، وتعد بحيرة سايما هي أكبر بحيرة في فنلندا، ورابع أكبر بحيرة في أوروبا، فضلا عن ذلك، لدى فنلندا أيضا تسع بحيرات أخرى تمتد إلى أكثر من 100 ميل مربع.

اقرأ ايضاً :   6 أماكن مذهلة ستجعلك ترغب في زيارة مدينة هلسنكي في فنلندا

معظم البحيرات ضحلة

أما بالنسبة لحجمها الهائل، فإن معظم بحيرات فنلندا ضحلة بشكل مدهش، بعد أن تم تشكيلها من الجليد خلال العصر الجليدي الأخير. فقط ثلاث بحيرات في فنلندا هي أعمق من 300 متر.

يشكل الخط الساحلي تحديا للبحارة

هناك ما يقرب من 95،000 جزيرة قبالة ساحل فنلندا، ومعظمها صغيرة بشكل لا يصدق وتشكل الأرخبيلات واسعة النطاق، وهذا يخلق تحديا ملاحيا ضخمة للبحارة، ما يساهم في وجود المزيد من حطام السفن بين أرجاء هذا الخط الساحلي.

أرخبيل توركو هو الأكبر في العالم

تقريبا كل ساحل البلاد به عدد من الجزر، حتى العديد من المناطق في العاصمة هلسنكي تقع على جزر منفصلة عن البر الرئيسى. غير أن أرخبيل توركو في الجنوب الشرقي، والذي يمتد نحو السويد، هو أكبر أرخبيل في العالم، ويتكون من أكثر من 20،000 جزيرة.

فنلندا هي موطن ل 190،000 الرنة

الرنة هي الركيزة الأساسية للحياة الفنلندية والهوية الثقافية لهذا البلد الجميل، ويعيش جميع الرنة البالغ عددها 190،000 تقريبا في فنلندا في منطقة لابلاند في الشمال. ومع ذلك، فإن قطعانهم لا تزال تجول في مناطق واسعة، بل وأحيانا حتى على الطرقات وفي الحدائق العامة التي تعج بالسائحين والسكان المحليين كذلك.

وتتعرض الحيوانات المفترسة الكبيرة هنا للخطر

الحيوانات المفترسة الكبيرة مثل الدببة والذئاب والوشق، هي أيضا إضافات جوهرية للحياة البرية في فنلندا، وذلك على الرغم من تأثير الصيد المفرط عليها، والذي أدى إلى انخفاض أعدادها بشكل كبير.

فنلندا لديها أعلى استهلاك للفرد من الحليب في العالم

وما يثير الدهشة، أن فنلندا لديها أعلى استهلاك سنوي للفرد من الحليب في العالم، حوالي 1 لتر للشخص الواحد كل يوم، فضلا عن ذلك، فإن فنلندا لديها أعلى استهلاك للقهوة في العالم، بما يعادل 12 كيلوغراما للشخص الواحد في السنة.

فنلندا تعج بالساونا

فكر في ذلك، 3.3 مليون ساونا ل 5.3 مليون شخص، أي أن هناك أكثر من ساونا واحدة لكل مواطن، ففي فنلندا هناك ساونا في كل مكان، بما في ذلك جميع الفنادق والصالات الرياضية وغيرها.

الصيف في لابلاند رائع

الصيف في لابلاند ليس طويلا جدا، لكنه جميل بشكل مذهل، خاصة وأن هناك الكثير من البحيرات والأنهار، ما يمنحك الفرصة للاستمتاع كما يجب أن يكون في حال سافرت إلى هناك في هذا التوقيت.

الصيد متاح في فنلندا

يحق لكل فرد في هذا البلد أن يقوم بالصيد في كل مكان تقريبا، فأنت لا تحتاج إلى أي أذونات، كل ما تحتاجه هو بعض الأدوات الخاصة بصيد الأسماك، وعادة ما تباع الديدان في الأسواق ومحطات الوقود. عند اختيار مكان للصيد، فقط تأكد من أنك لا تطغى على حق شخص أخر، فلديك قائمة لا نهاية لها من الأماكن للاختيار من بينها، لاسيما في لابلاند التي تضم قائمة من من البحيرات والأنهار!

اقرأ ايضاً :   شركة طيران أوروبية شهيرة تقرر وزن الركاب قبل السفر لهذا السبب

 استقلت البلاد عن روسيا من 100 عام

كان هذا البلد الجميل جزءا من السويد حتى عام 1809، عندما تم التنازل عنها لروسيا، إلا أنها قد حظيت على الاستقلال عن روسيا في عام 1917، حيث احتفلت فنلندا بمرور 100 عام على استقلالها في 2017.

فنلندا بلد متقدم

فنلندا بلد إسكندنافي، تتقاسم حدودا مع السويد والنرويج وروسيا، وعلى غرار البلدان الاسكندنافية الأخرى، تعد فنلندا واحدة من أغنى البلدان في العالم، مع أعلى ناتج محلي اجمالي للفرد، فضلا عن ذلك، فإن التعليم  في فنلندا متقدم للغاية، وقد أدى النظام التعليمي القوي إلى خلق مجتمع متقدم تقنيا.

لا يزال هناك تأثير سويدي كبير في البلاد

إن التأثير السويدي ملحوظ في هلسنكي، فجميع علامات الشوارع موجودة بالفنلندية والسويدية، فعلى الرغم من أن فنلندا لم تكن جزءا من السويد لأكثر من 200 سنة، لا يزال هناك الكثير من السكان الذين يتكلمون السويدية كلغة أولى، في حين أن التأثير الروسي أقل وضوحا بكثير، على الرغم من أن هناك بعض المباني العامة التي بنيت على الطراز السلافي.

السكان يتحدثون الانجليزية أيضا

خلال رحلتك بفنلندا لاسيما في هلسنكي، ستجد الكثير من السكان المحليين يتحدثون الانجليزية، ما يعني أنك لن تجد عوائق في التواصل عندما تحتاج إلى المساعدة.

هلسنكي من أفضل مدن العالم للعيش

فنلندا

تعتبر هلسنكي واحدة من أفضل مدن العالم للعيش وقد احتلت لسنوات مراكز متقدمة، بفضل مستويات التعليم المتقدمة، مع ارتفاع مستوى المعيشة ووسائل النقل العام الجيدة، بما في ذلك القطارات والحافلات والعبارات كذلك..

هل قمت بزيارة هذا البلد الجميل من قبل؟ ماذا أعجبك خلال رحلتك؟ شاركنا بأرائك عن التجارب السياحية التي استمتعت بها هناك، ننتظرك في التعليقات.