السياحة في بيرات 

ربما لم تعد مدينة بيرات في ألبانيا جوهرة خفية كما كانت من قبل، ولكنها بالتأكيد تستحق اهتمامًا أكبر مما هو عليه الحال حاليا، حيث تفتخر بالحصن المثير للإعجاب، والمركز التاريخي للتراث العالمي لليونسكو، مع الهندسة المعمارية العثمانية ذات الطراز الفريد.. فإن كنت تخطط للازيارة والسياحة في ألبانيا ، تعرف على هذه المدينة الجميلة أكثر عبر التقرير التالي .

السفر إلى بيرات

التجول حول الأزقة المخفية في بيرات سوف يتيح لك الاستمتاع بالهندسة المعمارية على أكمل وجه، وذلك ما بين البوابات المخفية التي تنقلك إلى الشوارع المرصوفة بالحصى والتي تتزين بالمطاعم والمقاهي الجميلة مع المباني القديمة الرائعة التي لا تقارن.

تتميز هذه المدينة المرتفعة الواقعة في جنوب وسط ألبانيا بـ 2500 عام من التاريخ ، والتي منحتها آثارًا خلابة ومناطق سكنية غريبة ومعالم محفوظة، ولذا تكمن جاذبية بيرات في الهندسة المعمارية والمشهد الجبلي الذي يؤوي المدينة.

تعد بيرات أيضًا مكانًا يعيش فيه المسيحيون والمسلمون معًا في سلام، حيث تقع الكنائس والمساجد في نفس المكان، ما يجعلها من أكثر دول ألبانيا تسامحا.

بيرات هي مدينة صغيرة للغاية ويمكن اكتشافها بسهولة سيراً على الأقدام وفي يوم واحد، ومع أجواء المدينة الهادئة للغاية، يمكنك بسهولة قضاء المزيد من الوقت هناك.

إذا كنت تقيم لليلة واحدة ، فإن Mangalemi Hotel هو مكان رائع لتستمتع به، فهو فندق يتمتع بموقع مركزى ساحر. ويتمتع أيضا بالموظفين الودودين ، والأسعار المعقولة، ذلك فضلا عن المطعم الموجود على السطح، الذي يمنحك الفرصة لتناول عشاء رومانسيًا ورائعًا.

الوصول إلى بيرات

الطريقة الأكثر شيوعًا للسفر في جميع أنحاء ألبانيا هي القيام بما يفعله السكان المحليون ، وركوب أحد الحافلات الصغيرة التي تتنقل بين جميع المدن الرئيسية ، وتتوقف في القرى على طول الطريق لجمع المزيد من الركاب، ويمكنك الوصول من تيرانا إلى بيرات بالحافلة بسهولة ويسر.

من تيرانا ، تغادر الحافلات كل نصف ساعة من المحطة الجنوبية بالقرب من نصب إيجل التذكاري ، ابتداءً من الساعة 7 صباحًا وحتى حوالي الساعة 5 مساءً. تستغرق الرحلة من ساعتين إلى 3 ساعات وتكلف 400 ليك.

هناك خدمتان يوميتان من ساراندا يغادران في الساعة 8 صباحًا و 2: 30 مساءً ويستغرقان حوالي 6 ساعات ، وخدمة واحدة يوميًا فقط من جيروكاستر في الساعة 10:30 صباحًا

أفضل الأماكن السياحية في بيرات

قلعة بيرات

تقع قلعة بيرات التي تعود إلى إلى القرن الثالث عشر، على تلة شديد الانحدار ، ويمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام، ولا تزال البلدة الصغيرة الموجودة داخل جدران هذه القلعة مأهولة، مع مجموعة من المنازل والمحلات التجارية والمطاعم الجميلة ، مع عدد قليل من الكنائس الخلابة التي تطل على المدينة.

تظل القلعة مفتوحة على مدار 24 ساعة في اليوم ، لذا فهي مكان رائع للاستمتاع بشروق الشمس أو غروبها. وبين الساعة 9 صباحًا و 6 مساءً ، يحتاج الزوار إلى شراء تذكرة مقابل 100 ليك، لكن خارج هذه الأوقات يكون الدخول مجانيًا.

متحف أونوفري

 بيرات

هناك العديد من النقاط المهمة التي لا ينبغي تفويتها عند زيارة قلعة بيرات في ألبانيا؛ بما في ذلك متحف أونوفري، الذي يحتوي على بعض الرموز المثيرة للإعجاب للغاية والتي نجت لحسن الحظ من عمليات التطهير في السنوات الشيوعية في ألبانيا، فضلا عن  منطقة Inner Fortress ، حيث يمكنك الاستمتاع بمناظر خلابة في كل اتجاه. في بعض الأحيان

مانجاليم وغوريكا

يقع هذان الحيان القديمان اللذان يقعان بالقرب من القلعة على جانبي نهر أوسومي، فعلى الجانب الشمالي يوجد مانجاليم ، وهو حي اسلامي ، بينما يقع كريستيان جوريكا على الضفة الجنوبية. تتألف كلتا المنطقتين من أزقة ضيقة من المنازل الحجرية البيضاء القديمة مع والأبواب الخشبية وأواني الزهور الطازجة.

ولعل أهم ما يميز حي غوريكا هو روعة المنازل التاريخية المبنية على جانب التل، والتي تعود إلى أواخر القرن ال18 والقرن ال19، والتي تمتاز بطابع بناء فريد من نوعه، مع النوافذ الخشبية الكبيرة والتي تبدو للناظر وكأنها متقاربة بشكل كبير من بعضها البعض لاسيما مع كثرة أعداد المنازل، لذا فتسمى المدينة، مدينة الألف نافذة.

البوليفارد

 بيرات

يقع هذا الممشى في الجزء الحديث من بيرات ويتصل بالنهر في مشهد جميل، حيث تزينه المقاهي مع الطاولات والكراسي في الهواء الطلق ، وعلى الجانب الآخر من المسار هناك صفوف من الأشجار، مع خلفية رائعة لجبل تومور وقلعة بيرات، لذا فقضاء الوقت هنا يحمل لك عزيزي المسافر الكثير من سبل الاستمتاع.

يمكنك تناول الآيس كريم والتنزه في شارع المشاه هذا، أو الاستمتاع بالجلوس على أحد المقاهي ما يحدث على طول شارع بيرات الأكثر حيوية.

موقع دمال

 بيرات

أسفل ضفاف نهر أوسومي ، يمكنك رؤية بقايا الحضارة في بيرات والتي تعود إلى عام 200 قبل الميلاد، وذلك في موقع دمال الذي يعد معقل مقدوني في جنوب إليريا، ولعب دورًا رئيسيًا في الحرب الإيليرية الرومانية.

 عندما تم اكتشاف الموقع في الستينيات ، كان أحد الأشياء الأولى التي تم اكتشافها عبارة عن ممر مغطى محاط بأعمدة يبلغ طولها 30 مترًا. يشبه الموقع عن كثب المجمع الأثري في مدينة فيير القريبة .

المتحف الإثنوغرافي الوطني ، بيرات

 بيرات

يقدم هذا المتحف وهو أحد أجمل الأماكن السياحية في بيرات، نظرة عامة رائعة على الحياة في المدينة منذ تأسيسها، مع الكثير من القطع الأثرية المعروضة والمتعلقة بالصناعة المحلية والحياة المنزلية، بما في ذلك مطبعة زيتية قديمة أصلية، مع مشاهدة عروض السيراميك التي استخدمت في المدينة منذ مئات السنين. ويمكنك إلقاء نظرة خاطفة على المنسوجات والأزياء التقليدية ، وكذلك الأساليب المستخدمة لنسجها. كما تم إعداد غرفتين كصالات تقليدية أو غرف لتناول الطعام ، بحيث يمكنك تصور نفسك كعثماني منذ مئات السنين.

مسارات السير الرائعة

هناك بعض مسارات السير لمسافات طويلة في جميع أنحاء المدينة، والتي تتيح لك أن تستمتع بسحر الطبيعة، مع بعض الأماكن الرائعة للتنزه، وسوف تحميك ظلال الأشجار من أشعة الشمس في فصل الصيف.

المطاعم في بيرات

وعلى الرغم من كونها مدينة صغيرة نسبيًا، إلا أنها مزدحمة بالمطاعم الرائعة التي تقدم لك عزيزي المسافر مجموعة لا تقارن من المأكولات الألبانية التقليدية.

ويعد مطعم وايلدور موقع رائع لتناول الطعام اللذيذ وبأسعار معقولة، مع غرفة مكيفة الهواء مرحب بها للغاية، ويقع هذا المطعم الودود بجوار النهر مباشرةً ، ويقدم جميع الأطعمة الأساسية الألبانية إلى جانب بعض الأطباق الفريدة أيضًا.

الفنادق في بيرات

تتنوع الفنادق في بيرات لترضي كافة أذواق الزائرين ورغباتهم، بما في ذلك الفنادق المناسبة لمحدودي الميزانية والفنادق الفاخرة، وللاطلاع على المزيد عن فنادق بيرات، اضغط هنا .

اترك رد