بورا بورا هي جزيرة في جنوب المحيط الهادئ تقع شمال غرب تاهيتي في بولينيزيا الفرنسية، وهي وجهة سياحية شعبية تفتخر ببعض الأنشطة المائية الرائعة والمنتجعات الفاخرة.. مثالية لجميع أنواع المسافرين من الراغبين في قضاء شهر العسل وحتى العائلات بصحبة الأطفال.

بفضل موقعها المميز وشواطئها الجميلة، ليس من المستغرب أن تصبح جزيرة بورا بورا واحدة من أجمل وجهات العالم لمحبي الاسترخاء والاستجمام بين أجمل مشاهد الطبيعة والحياة البحرية المتنوعة، فاحرص على الزيارة لتستمتع بالكثير من الجمال الذي ينتظرك.

لماذا ننصحك بزيارة جزيرة بورا بورا هذا الصيف ؟

بورا بورا مكان رائع للاسترخاء

 جزيرة بورا بورا

زيارة إلى بورا بورا يعني أن رحلتك إلى هناك سيكون بانتظارها وقت هادئ ومتتع ومجموعة من أكثر الشواطئ الآمنة في العالم، جنبا إلى جنب مع الغابات الخضراء المذهلة، ولذلك فاعلم إن نويت السفر إلى هذا المكان أنك ستكون على موعد مع الاسترخاء والاستجمام بين أحضان الطبيعة.

استمتع بمشهد جبل أوتيمانو

جبل أوتيمانو من أجمل الأماكن للزيارة في بورا بورا، فمع المناظر الخلابة التي تطل على المياه الفيروزية هناك ستستمتع كثيرا، علاوة على ذلك ستجد في محيط الجبل الفرص الترفيهية الممتعة بداية من السير لمسافات طويلة وحتى التخييم والاسترخاء مع إطلالة لا تقارن للشواطىء.

اقرأ ايضاً :   أشياء مثيرة للدهشة ربما لا تعرفها عن بورا بورا !

السفاري

السفاري طريقة شائعة لرؤية بعض المواقع الداخلية في بورا بورا، وعلى الرغم من خطورة هذه الرحلة وطرقها الوعرة، لكنها تستحق الزيارة للاستمتاع بالمشاهد الطبيعية وتذوق الفواكه المحلية، مع التعرف على تاريخ الحرب العالمية الثانية على طول الطريق.

أسماك القرش

تغذية أسماك القرش والراي اللساع واحدة من أكثر الأشياء التي لا تنسى في بورا بورا، إذ تتيح لك تلك الرحلة الرائعة فرصة التفاعل مع هذه الحيوانات البحرية والتقاط الكثير من الصور الفوتغرافية لها، فاشترك في أحد هذه الجولات الممتعة واعمل على الانسجام مع الطبيعة عبر تلك المشاهد الرائعة.

الغوص

على الرغم من بورا بورا تمتلك فقط 5 مواقع للغوص، لكنها جميعا تتمتع بظروف رائعة، حيث الرؤية جيدة، والماء دافئ، والحياة البحرية الوفيرة من الشعاب المرجانية والأسماك المتنوعة، وسوف تكون أيضا قادرا على الاستمتاع في بورا بورا ببعض الأنشطة الرياضية المائية الرائعة، بما في ذلك التزلج على الماء، والتزلج الهوائي .

اللؤلؤ

بورا بورا تشتهر باللؤلؤ الأسود، ولعل زيارة إلى مزرعة اللؤلؤ في هذه الجزيرة الجميلة يمكن أن تساعدك على معرفة المزيد عنها، فضلا عن ذلك يمكنك أيضا شراء بعض المجوهرات المذهلة المصنوعة من بعض القطع النادرة كهدايا تذكارية لا تنسى.

المناظر الطبيعية

الجمال الطبيعي في بورا بورا من أهم الأمور التي ستدفعك لزيارة هذه الجزيرة الجميلة، ويمكنك اكتشاف هذه الروائع الساحرة عبر القيام بجولة هليكوبتر، وبطبيعة الحال، لا تنسى الكاميرا الخاصة بك لالتقاط أجمل الصور الفوتغرافية التي لا تنسى. لمزيد من المغامرة، الإبحار هو وسيلة رائعة أيضا لاكتشاف تلك المشاهد الجميلة.

الشواطئ

بورا بورا لديها الكثير من الشواطئ، الجميلة، وعلى الرغم من أن معظمها مملوكة للقطاع الخاص من قبل المنتجعات وسلاسل الفنادق، فإن الشاطئ العام الوحيد في بورا بورا – شاطئ ماتيرا – بالتأكيد يستحق الزيارة للاستمتاع بالرمال البيضاء والمياه الواضحة وضوح الشمس وغروب الشمس الرائع.

اقرأ ايضاً :   أشياء مثيرة للدهشة ربما لا تعرفها عن بورا بورا !

الإقامة

بفضل جمالها الطبيعي المذهل، ليس من الصعب العثور على أماكن الإقامة التي تطل على بعض المناظر الخلابة في بورا بورا، وتعد الأكواخ الموجودة في أحضان الماء هي الأكثر شعبية خاصة أن معظم الغرف ذات أرضية مصنوعة من القاع الزجاجية وكأنك تسير على المياه، ورغم التكلفة المرتفعة، التجربة تستحق.

ثقافة فريدة من نوعها

يمكنك التعرف على الثقافة الفريدة للجزيرة عبر التفاعل مع السكان المحليين فمعظمهم يستطيعون التحدث باللغة الإنجليزية، وسوف تجد الثقافة البولينيزية الفرنسية مصورة في كل ركن من أركان الجزيرة، فاعمل على اكتشافها خلال زيارتك لهذه الجزيرة الجميلة.

التسوق

مع الكثير من المعارض الفنية ومحلات بيع الهدايا الذكارية ومحلات اللؤلؤ الأسود، سوف تقدم بورا بورا لك وقتا رائعا إذا كنت من محبي التسوق، فالجزيرة متنوعة وغنية بالأماكن المذهلة التي تستحق الاكتشاف.

وفي النهاية هناك الكثير من الأسباب التي تدفعك لزيارة جزيرة بورا بورا ذات الطبيعة الخلابة والفرص الترفيهية المتنوعة، فأيا كانت هدفك من الزيارة من المؤكد أنك ستجد ما يلبي تطلعاتك وغايتك .