تفتخر تركيا بالعديد من المعالم التاريخية والأثرية والمعمارية، أما بالنسبة للعجائب الطبيعية، فإن معظم جمال البلاد يتركز في ساحل البحر الأسود في تركيا الذي يمتلىء بالتلال الخضراء، المروج الخلابة، والوديان الخصبة والبحيرات الجليدية، والهندسة المعمارية المثيرة للإعجاب،

أماكن للزيارة على ساحل البحر الأسود في تركيا

أوزونغول

أوزونغول وجهة سياحية جاذبة للآلاف من السائحين المحليين والأجانب بسبب جمالها المذهل، حيث تضم بحيرة لامعة وسط الغابات الخضراء الخصبة، ولها مناخ أكثر برودة بفضل موقعها العالي في جبال كاكار.

الهضبة تبدو أكثر إثارة عندما يكتنفها الضباب، حيث تبعث في النفس مشاعر غامضة، ولعل الأنشطة الشعبية الأكثر روعة على هضبة أوزونغول هي التخييم والرحلات وصيد الأسماك. ويعتبر سمك السلمون المرقط في أوزونغول من أجمل المأكولات التي يمكنك تناولها في هذه المنطقة الجميلة التي تعد أجد أجمل أماكن ساحل البحر الأسود في تركيا .

بالفيديو .. جولة سياحية في ساحل البحر الأسود في تركيا

طرابزون

 

طرابزون لديها تاريخ غني يرجع تاريخه إلى القرن 1000 قبل الميلاد، تم تأسيسها كمركز تجاري من قبل اليونانيين، ومازالت أسواقها إلى اليوم شاهدة على ذلك، إلى جانب ما تتمتع به هذه المدينة الجميلة من كنوز سياحية رائعة عادة ما يحرص كلا من السكان المحليين والسائحين على اكتشافها بما في ذلك متحف آية صوفيا، ذلك المبنى الجميل المزخرف بشكل جميل والذي يعود تاريخه إلى القرن الثالث عشر، فضلا عن مسجد غولباهار هاتون، والذي غالبا ما يقال عنه إنه أجمل مسجد في المدينة؛ ودير سوميلا، وهو دير مدهش يبدو للزائرين أنه يطفو في السماوات.

دير سوميلا

ليس هناك دير في أماكن أخرى مثل سوميلا ينظر إليها من بعيد، ويبدو للوهلة الأولى وكأنه يطفو في السماء،  إذ يقع على ارتفاع 1200 متر بمنحدرات ماكا في طرابزون، ومن المحير كيف تمكن الناس من بناء الدير على هذا الارتفاع الشاهق في عصر يفتقر للتكنولوجيا.

اقرأ ايضاً :   8 من أجمل مدن تركيا التي تستحق الزيارة هذا الصيف .. اكتشفها

والدير حاليا مفتوحا للجمهور كمتحف، وهو واحد من المعالم السياحية الأكثر شهرة في طرابزون، ويتميز باللوحات الجدارية الرائعة.

ريزي

في حين أن معظم تركيا محاطة بالثلوج والتشكيلات الصخرية وغيرها من العجائب الأثرية، ريزي هي مقاطعة مغطاة باللون الأخضر على مدار العام، وهي أراض خصبة تتمتع بمناخ لطيف يسمح للأشجار المثمرة أن تكثر في المنطقة، وفي حين يتم زراعة معظم أنواع الفاكهة في ريز، المنتج الرئيسي في المحافظة هو الشاي، لدرجة أنه أصبح رمزا لها.

و يمكنك على طول الطريق نحو ريز، استشاق رائحة الشاي العطرة نظرا لوجود عدد لا يحصى من مزارع الشاي في المنطقة، ولعل أحد أفضل الأماكن لمشاهدة الجمال الخصب من ريز يكمن في حديقة زيرات، فلا تفوت زيارتها.

كهف كاراكا

يتم التصويت على كهف كاراكا باستمرار على أنه احد أجمل الكهوف في العالم، وهو مفتوحا للسائحين منذ منتصف التسعينات، وقد شكلت المناطق المحيطة من الكهف من قبل الرواسب البركانية ، والمعادن الكربونية والصخور البركانية في مشهد رائع عادة ما يجذب السائحين.

هوبا

تقع هوبا في الطرف الشرقي من منطقة ساحل البحر الأسود، وهي المدينة الحدودية بين دولتي تركيا وجورجيا، ووتمتع بالمناخ البارد والأرض الخصبة، وتكون في أروع حالتها عندما تتساقط الأشجار خلال أشهر الخريف عندما تتغير الألوان تدريجيا .

كما كان لزراعة الشاي شعبية في السنوات القديمة في هوبا وكان في الواقع مصدرا لكسب الرزق لمعظم السكان المحليين بالمنطقة حتى فتحت البوابات الحدودية في أواخر الثمانينيات وطرحت مؤسسات مختلفة مثل النزل والمنتجعات والمقاهي والبازارات. ويعد شاطئ هوبا هو واحد من أكبر مناطق الجذب في المدينة.

وادي فيرتينا

ساحل البحر الأسود في تركيا

يعتبر وادي فيرتينا أحد الوجهات السياحية المثالية لعشاق الطبيعة، حيث يتمتع بالمساحات الخضراء الرائعة والمشاهد الطبيعية الخلابة التي عادة ما تكون مصدر جذب للسائحين.

اقرأ ايضاً :   المنزل المقلوب في تركيا يجذب الزوار

السياح المحليين والأجانب يتوجهون إلى وادي فيرتينا لممارسة الرياضات المائية المتنوعة، وخاصة في الربيع عندما يكون كل شيء هنا على قيد الحياة، الجمال المذهل لوادي فيرتينا ساهم في وضعه على قائمة المواقع المحمية العالمية للحياة البرية.

وإلى جانب جماله الطبيعي، يتمتع وادي فيرتينا بتاريخ غني، فهو موطن لقلعة زيلكا  التي تعود إلى القرن ال 14 والتي تطفو على جرف يطل على نهر فيرتينا.

أرتفين

ساحل البحر الأسود في تركيا

لا توجد سجلات رسمية عن تاريخ أرتفين وهي أحد أجمل الأماكن على ساحل البحر الأسود في تركيا ، إلا إن القطع الأثرية التي اكتشفت تؤكد أن المنطقة تتمتع بالحضارات المبكرة، بما في ذلك العصر البرونزي، ولعل زيارة إلى أرتفين ستمنحك فرصة رائعة للتعرف على مدى روعة الجبال الشاهقة والوديان التي تحمي نهر كوروه، البحيرات المذهلة، والغابات، وغيرها

السير لمسافات طويلة والرحلات هي الأنشطة الشعبية للسائحين، كما أن جبال كاكار هي أحد البقع المفضلة هناك، فضلا عن وادي ماكاهيل وتلال جينسيان، كما تمتلك أرتفين حصتها من العجائب المعمارية بما في ذلك المساجد، والمنازل العثمانية التقليدية.