هل تعلم أن مدغشقر التي تقع قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لأفريقيا في المحيط الهندي هي رابع أكبر جزيرة في العالم؟ وهل تعرف أن هذه الجزيرة الساحرة تضم الكثير من الأشياء المميزة التي يمكن رؤيتها والقيام بها، لأن جميع النباتات والحيوانات في الجزيرة تقريبا هي فريدة من نوعها، الأمر الذي دفع بعض علماء البيئة إلى تصنيف مدغشقر “القارة الثامنة” من العالم.

ولعل ما يزيد من روعة هذا المكان، الترحيب الحار الذي ستجده من قبل السكان المحليين، فعلى الرغم من أن اللغات الرسمية هي اللغة الملغاشية والفرنسية، إلا أن اللغة الإنجليزية منتشرة على نطاق واسع وخاصة في المواقع السياحية، فلا تقلق من التواصل عند السفر إلى هذه الجزيرة الفريدة من نوعها، ويستسحن أن تعرف بعض الكلمات باللغة المحلية.

في السنوات الأخيرة، زادت أعداد السائحين القادمين إلى مدغشقر بغرض السياحة الصحية، وذلك بسبب العديد من أنواع النباتات التي يمكن أن تستخدم في علاج أمراض مثل هودجكين، سرطان الدم، وغيرها من الأمراض التي يمكن علاجها بالنباتات الفريدة المستمدة من مدغشقر.

ندعوك اليوم للتعرف على أهم 8 أشياء يمكنك القيام بها عند زيارة مدغشقر

أتاناناريفو

هي العاصمة وأكبر مدينة في مدغشقر، وهي واحدة من أكثر المدن الحيوية في جميع أنحاء أفريقيا، وسوف يتمتع الزوار هناك بالمواقع التاريخية والمعمارية والثقافية الغنية في جميع أنحاء المدينة مع زيارة القصور والكنائس على طول الشوارع المرصوفة بالحصى. وتنقسم المدينة إلى 3 مستويات: وسط المدينة (الجزء القديم)، والجزء الثاني ​​(المعروف باسم “هضبة دو كولبيرت” ويقع في وسط المنحدرات، فضلا عن المدينة القديمة في البلدة العليا (“لا هوت فيل”)، حيث تقع القصور (قصر الملكة، وقصر رئيس الوزراء القديم ) والكاتدرائيات والمنطقة السكنية من عائلات النبلاء القديمة.

نوزي بي

 

تمثل جزيرة نوزي بي الصغيرة منتجع مدغشقر السياحي الأكثر شهرة، حيث تقع قبالة الساحل الشمالي الغربي، وتتميز بالمناخ الاستوائي والموقع الرائع، ما يجعلها وجهة شاطئية مثالية لاسيما للراغبين في قضاء عطلة صيف ممتعة، مع العلم أن شواطئ نوزي بي رائعة للعائلات المسافرة بصحبة الأطفال الصغار، فالمياه ضحلة وهادئة وآمنة كذلك.

رانومافانا ناشيونال بارك

رانومافانا هي واحدة من أشهر الحدائق في مدغشقر، حيث أنشئت في عام 1991 بعد اكتشاف ليمور الخيزران الذهبي عام 1986، وتقع في الجزء الجنوبي الشرقي من مدغشقر، وهي موطن لعدة أنواع نادرة من النباتات والحيوانات بما في ذلك الليمور الخيزران الذهبي، الليمور الأسود والأبيض، الضفادع، وغيرها.

اقرأ ايضاً :   10 من اروع المعالم السياحة في جزيرة مدغشقر

تأسست الحديقة بهدف الحفاظ على التنوع البيولوجي الفريد للنظام البيئي المحلي والحد من الضغوط البشرية على المنطقة المحمية، ويوجد بالقرب من الحديقة مركز أبحاث فالبيو سينتر فالبيو، الذي أنشئ في عام 2003 وتديره جامعة ستوني بروك مع التركيز على بحوث التنوع البيولوجي.

نهر تسيريبيهينا

يعتبر نهر تسيريبيهينا واحد من الطرق الفريدة لاستكشاف البلاد عن طريق القيام بجولة نهرية بالزورق، وستجد عند الزيارة العديد من الشركات التي تدير الجولات المنظمة التي يمكنك الاشتراك بها، مع فرص التخييم على ضفة النهر والطهي تحت النجوم بين جميع أنواع الحياة البرية المثيرة للاهتمام.

شارع الباوباب

يضم شارع الباوباب مجموعة من أشجار الباوباب التي تبطن الطريق الترابي بين موروندافا و بيلوناي تسيريبيهينا في منطقة مينابي في غرب مدغشقر، ومن يحظى بتجربة استخدام هذا الطريق سيستمتع كثيرا بهذه الأشجار والمناظر الطبيعية المذهلة، ما يجعل من هذا المكان أحد أكثر المواقع زيارة في المنطقة.

حديقة إيسالو الوطنية

غالبا ما يشار إلى حديقة إيسالو الوطنية باسم الحديقة الجوراسية، وهي موطن لبعض من مناظر مدغشقر الأكثر روعة، من تشكيلات الحجر الرملي المتآكلة التي يرجع تاريخها إلى العصر الجوراسي،  إلى الأخاديد العميقة، والواحات المبطنة بالنخيل، والمراعي المفتوحة.

منتزه أنداسيبي الوطني

مدغشقر

يقع منتزه أنداسيبي الوطني على بعد 3 ساعات شرق أنتاناناريفو، وتعد بمثابة كنز حقيقي لمحبي اكتشاف الحياة البرية بشكل كبير، حيث تستضيف 11 نوعا من الليمور التي من السهل اكتشافها في بيئتها الطبيعية، كما تؤوي الحديقة العديد من أنواع الطيور والزواحف والحشرات. أما بالنسبة للنباتات، فتضم الحديقة النباتات الفاخرة من الغابات الاستوائية مع عدة أصناف من السرخس، بساتين الفاكهة وأشجار النخيل.

تسينغي دي بيماراها

تسينغي دي بيماراها هي واحدة من أحدث الحدائق في مدغشقر (افتتحت في عام 1998)، وتشتهر بتشكيلات الحجر الجيري الحادة التي قد تصل إلى (150 قدم) في الارتفاع، فضلا عما تعرف به الحديقة من الأخاديد والخنادق المليئة بالحيوانات والنباتات الغنية. وهي موطن لعدد من أنواع الحيوانات، بما في ذلك 11 نوعا من الليمور، مع العلم أن وادي نهر مانامبولا الذي يشكل الحدود الجنوبية للحديقة هو ببساطة مكان رائع للاسترخاء وسط مشاهد الطبيعة الخلابة.

معلومات يجب أن تعرفها قبل السفر إلى مدغشقر

1. مدغشقر هي رابع أكبر جزيرة في العالم.

2. تتمتع مدغشقر بموسمين، موسم الأمطار الساخنة الذي يبدأ في تشرين الثاني / نوفمبر ويستمر حتى نيسان / أبريل وموسم جاف أكثر برودة يبدأ في أيار / مايو ويستمر حتى تشرين الأول / أكتوبر.

اقرأ ايضاً :   السياحة في جزيرة مدغشقر و أفضل الأماكن السياحية والفنادق فيها

3. لم يتم العثور على الليمور إلا في برية مدغشقر، وجميع الأنواع تقريبا تصنف على أنها نادرة أو معرضة للخطر أو مهددة بالانقراض.

4. مع العلم أن 90% من جميع الحيوانات والحياة البرية في مدغشقر لم يتم العثور عليها في أي مكان آخر بالعالم، حيث تتميز البلاد بمناخ فريد من نوعه، الأمر الذي انعكس على التنوع الكبير في الحيوانات والنباتات.

5. مدغشقر لديها ثالث أكبر نظام للشعاب المرجانية في العالم، لاسيما تلك الموجودة قبالة الساحل الجنوبي الغربي مع الكثير من النباتات الساحلية والحيوانية الفريدة من نوعها، ولا عجب أن مدغشقر هي واحدة من أفضل مواقع الغوص في العالم.

6. الساحل الشرقي لمدغشقر هي النقطة الأكثر تميزا في الجزيرة، حيث يكون بإمكانك في هذا المكان مشاهدة الحيتان الحدباء وهي تهاجر، ولعل أفضل الأوقات لرؤية الحيتان ما بين شهري يوليو وسبتمبر.

7. يعكس المطبخ المدغشقري التأثيرات المتنوعة للطهي لجنوب شرق آسيا وأفريقيا والهند والتقاليد الصينية والأوروبية، الجزيرة تنتج أيضا بعض من أفضل الشوكولاته في العالم، فلا تترد عن التجربة عند السفر إلى هناك يوما ما.

8. تذكر أن مدغشقر تقع في المناطق المدارية ، ولذا لابد لك من اتخاذ الاحتياطات اللازمة ضد حروق الشمس مع تناول الكثير من الماء والمشروبات طوال اليوم، فضلا عن ذلك اعمل دوما على استخدام طارد البعوض مع ارتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة حماية من اللسعات المتكررة.

شاهد ايضا: السياحة في مدغشقر