بإطلالاته الخلابة على مشاهد الطبيعة الساحرة والمياه الفيروزية لساحل البحر الأبيض المتوسط، يعتبر منتجع وسبا كاريس بودروم ، التابع لمجموعة لكشري كوليكشن، الوجهة المثالية للاحتفال بعطلة عيد الأضحى المبارك برفقة العائلة والأحبة.

ويقع هذا المنتجع الفريد بتصاميمه وديكوراته العصرية على مقربة من الوجهات السياحية الأكثر شهرةً وحيويةً في تركيا، ويعد الوجهة الأبرز للعائلات والمسافرين الراغبين بخوض تجربة متميزة في أحضان الطبيعية الساحرة، والاستمتاع بمشاهدها وألحانها الرقيقة، وتذوق أشهى المأكولات التي تستقطب آلاف المسافرين إلى هذا البلد الرائع.

وبمناسبة موسم العيد، الذي يتوقع أن يحل في أواخر شهر أغسطس أو بداية شهر سبتمبر، طرح المنتجع باقة خاصة بالضيوف القادمين من منطقة الخليج، الذين يخططون لقضاء عطلة فريدة في ملاذ هادئ وباعث على الراحة والسكينة.

وبموقعه المثالي الذي يبعد حوالي 40 دقيقة عن مطار المدينة الدولي، يعتبر منتجع وسبا كاريس بودروم الوجهة الأمثل لعشاق التصاميم العصرية ولمسات الحداثة الأنيقة في أجواء باعثة على الهدوء والسكينة. ويعد المنتجع ملاذاً فريداً بعيداً عن صخب الحياة والعمل، إلا أنه في الوقت ذاته لا يبعد عن مركز المدينة الحيوي سوى خمس دقائق بالسيارة.

وتضم مدينة بودروم التركية ميناء بحري رئيسي، واشتهرت قديما بصيد الأسماك، كما تحتضن العديد من المعالم الثقافية والآثار العريقة كمعبد هاليكارناسوس*، الذي يعتبر من الوجهات السياحية الشهيرة المفضلة لنخبة السياح في العالم. كما أن المأكولات التركية المميزة تجعل من هذه المدينة وجهة رئيسية للذواقة.

وبمناسبة العيد، أعلن منتجع وسبا كاريس بودروم عن عرض خاص بالعيد صمم ليتيح للزوار قضاء عطلة حافلة خلال فترة العيد بعيداً عن روتين الحياة اليومية، فمن لحظة وصول إلى المطار وحتى المغادرة، سيستمتع الضيوف بأرقى معايير الضيافة التي يشتهر المنتجع بتقديمها.

اقرأ ايضاً :   السياحة في اسطنبول و اهم الاماكن السياحية في اسطنبول

وتبدأ هذه التجربة التي تمتد لأربع ليالِ بوجبة عشاء مكونة من ثلاثة أصناف من قائمة العشاء الثابتة في مطعم “لا بلاج” الفاخر والمتخصص بإعداد أشهى المأكولات التي تشتهر بها منطقة جنوب بحر إيجة. كما تتضمن الباقة خدمة الكونسيرج المجانية للارتقاء بتجربة الضيوف في المنتجع، ويمكن للراغبين بمساحة إضافية حجز جناح يضم غرفتي نوم.

في هذا السياق قال ماكيس أنتوناتوس، المدير العام لمنتجع وسبا كاريس بودروم التابع لمجموعة لكشري كوليكشن: “تستقطب الثقافة الغنية والعالمية لمدينة بودروم، والساحل البحري الرائع، والمعالم الأثرية العريقة آلاف الزوار سنوياً. كما أن الطقس المعتدل واللطيف، والأجواء المنعشة والعليلة، تجعل من شهر سبتمبر الوقت المثالي لزيارة هذه المنطقة المذهلة”.

من جهةٍ أخرى، يشتهر منتجع وسبا كاريس بودروم بتميزه وتنوعه الاستثنائي، وبقربه من مجموعة كبيرة من المرافق والأنشطة الحيوية. وسواءً قضى المصطافون أوقاتهم مستمتعين بمشاهد الطبيعة الساحرة، أو بتذوق أشهى المأكولات المحلية، أو بالإبحار في مياه المتوسط المتلألئة، أو باستكشاف شتى المواقع الأثرية القديمة، فمن المؤكد أنهم سيخوضون تجربة ستبقى في الذاكرة.

اترك رد