تستعد النرويج لاستقبال عام 2018 بمطعم جديد يقام بالكامل تحت الماء، ليعطي رواده فرصة استثنائية للاستمتاع بأجواء مميزة لتناول الطعام بين الأسماك، وكأنك تشاهد عرضاً حياً داخل محمية طبيعية مائية.

مطعم Under سيحول الخيال لواقع حقيقي ملموس، حيث سيتم افتتاحه أوائل عام 2018 كأول مطعم تحت الماء في أوروبا، حيث يتم حالياً إنهاء ديكوراته داخل مقره المقام على عمق 16 قدماً تحت سطح الماء على اساحل الجنوبي للنرويج، وتحديداً على بُعد حوالي 5 ساعات جنوب غرب أوسلو.

وكشفت شركة “سنويتا” للهندسة المعمارية أن تصميمها للمطعم الفريد سيعطي السياح سبباً آخر لحجز رحلة إلى الدول الإسكندنافية، حيث سيتيح المطعم الفرصة أمام رواده للاستمتاع بمشاهدة الحياة البحرية، خاصة وقد تم تغطية جدرانه بنوافذ أكريليك عرضها 36 قدماً، وعلى الرغم من أن قوائم الطعام لم تصدر بعد، إلا أنها ستكون بالتأكيد زاخرة بكثير من كنوز مياه البحر المالحة.

أما السطح الخارجي الخرساني الصلب للمطعم، سيكون بمنزلة “شعاب صناعية” لبلح البحر، وقد صمِّم خصيصاً بزوايا وشقوق لجذب الرخويات مع مرور الوقت على غرار كثير من المتاحف تحت الماء.

المبنى المقام تحت الماء لن يكون مطعماً بالكامل، فالبرغم من أن الغرض الرئيس للمبنى هو تأسيس المطعم الذي سيستوعب ما بين 80 -100 شخص، إلا أنه سيُسخَّر ليكون بمنزلة مركز للبحوث البحرية، وذلك بهدف تحسين الظروف في قاع البحر حتى تزدهر الأسماك والمحار القريبة من المطعم.

كما أن كائنات “الشعاب المرجانية”، ستعمل على تنظيف مياه البحر المحيطة بالمطعم، ما سيساعد رواده في رؤية الحياة البحرية بشكل أكثر وضوحاً من موائد طعامهم، وجذب مزيد من الأحياء البحرية إلى المياه الأكثر نقاءً.

وسيتم خلال الفترة المقبلة الإعلان عن موعد افتتاح المطعم بشكل رسمي ومواعيد الزيارة وشروطها وما هي الأطباق التي سيتم تقديمها بداخله.

اترك رد