سنتحدث اليوم عن مملكة النور وهي تقع بالتحديد شمال النرويج داخل الدائرة القطبية الشمالية و هذا الموقع يوفر للملكة مناسبتين .

المناسبة الأولى وهي شروق الشمس في منتصف الليل وتعتبر تجربة سياحية فريدة من نوعها ونادرة الحدوث أما المناسبة الثانية فهي استمرار النهار لعدة أيام دون مجيء الليل و ظاهرة الشفق القطبي الذي ينتج عنه مجموعة من الحزم الضوئية في السماء .

في فصل الصيف بالنرويج الشمس لا تغيب في شمال الدائرة القطبية وتظل ساطعة لمدة شهرين .

سطوع الشمس في مملكة النور طول اليوم يجعل السياح تميل لممارسة العديد من الأنشطة السياحية فالبعض يفضل القيام برحلة صيد خلال القوارب والبعض الأخر يذهب لرؤية الحيوانات و الطيور الموجودة في المملكة .

هناك في مملكة النور العديد من الأنشطة الإجتماعية التي ممكن أن تمارسها خلال النهار مثل زيارة المقاهي والمطاعم و المتاجر .

 بالنسبة لسكان المملكة المحليون متعاونين مع السياح لأقصى درجة ويتحدثون باللغة الإنجليزية حتى تتبادل معهم الحديث وتعرف تجاربهم مع الشمس التي لا تغيب .
اقرأ ايضاً :   معلومات عن السياحة في جزيرة تانا

نبذة عن الكاتب

Masa

اترك رد