دوما ما تصنف تايلند كأحد أهم الوجهات السياحية في جنوب شرق آسيا، ولاعجب في ذلك، فروعة المدن الصاخبة المزدحمة مع الدراجات النارية و التوك التوك، فضلا عن المعابد الرائعة مع قبائل التلال و الحرف اليدوية جنبا إلى جنب مع المناظر الطبيعية والقرى الزراعية التقليدية، والأطلال القديمة والساحل المذهل المزين بالشواطئ والبحيرات الزرقاء، تفسر للزائر لماذا تحظى تايلاند بتلك المكانة، وفي التقرير التالي سنأخذك في جولة على أفضل أماكن السياحة في تايلند لمساعدتك في اكتشاف المعالم الثقافية والتاريخية والطبيعية في هذا البلد الجميل.

أفضل أماكن السياحة في تايلند

تشيانغ راي

تعد مدينة تشيانغ راى الواقعة فى أقصى الشمال فى تايلاند المركز التجارى الرئيسى للمثلث الذهبى الذى يضم حدود تايلاند ولاوس وميانمار، وتقدم هذه المدينة الجميلة دوما ما يناسب الجميع من الزائرين من كافة الأعمار، وغالبا ما تستخدم كقاعدة ونقطة مثالية لاستكشاف المنطقة المحيطة بها.

المدينة نفسها هادئة خلال النهار، فعادة ما يكون سائحيها في زيارات لمناطق قريبة في رحلات يومية، ولكنها في الليل تبدو حيوية وصاخبة، لاسيما بين أكشاك بيع الهدايا التذكارية والمطاعم المختلفة التي تعج بالسائحين الراغبين في اكتشاف الأطعمة التايلندية اللذيذة.

باي

باي هي قرية هادئة في شمال تايلاند بين شيانغ ماي وماي هونغ سون، وتتمتع بمجموعة لا تقارن من المناظر الطبيعية الخلابة على مقربة من الوادي والأجواء المريحة، وهي وجهة مفضلة بين الرحالة والراغبين في استكشاف المنطقة عند السياحة في تايلند ، خاصة وأن موقع باي في سفوح الجبال يمنح الزائر العديد من الخيارات، بداية من الرحلات وحتى زيارة قبائل التل، أيضا خارج المدينة يمكنك من باي زيارة مخيمات الفيل والينابيع الساخنة والشلالات الجميلة. بالإضافة إلى ذلك، يوفر نهر باي مغامرات ورياضات مائية تستحق التجربة.

فانوم رونغ

يقع فانوم رونغ في شمال شرق تايلاند، وهو مجمع مزار هندوسي معروف بين السائحين بهيكله المتميز بالقرب من قرية نانغ رونغ، وقد بني من قبل مملكة الخمير بين القرنين العاشر والثالث عشر، و في عام 2005، قدم المعبد إلى اليونسكو للنظر فيه كموقع للتراث العالمي في المستقبل.

رايلي

السياحة في تايلند

رايلي (أو راي ليه) هي شبه جزيرة صغيرة في تايلاند، ولا يمكن الوصول إليها سوى عن طريق القوارب بسبب منحدرات الحجر الجيري العالية التي تقع على طريق الوصول على البر الرئيسى، والتي تجذب محبي ومتسلقي الصخور من جميع أنحاء العالم، كما تعد المنطقة مكان جذب سياحي شهير في البلاد، بفضل شواطئها الجميلة وأجوائها الهادئة المثالية للاسترخاء.

اقرأ ايضاً :   فلاي دبي تطلق رحلتين يومياً إلى بانكوك

وعلى الرغم من أن كل رقعة تقريبا من الأراضي القابلة للبناء في الجزء الشرقي والغربي من شبه الجزيرة قد تم بناءها على هيئة منتجعات من طابق واحد، لا توجد مباني شاهقة، والكثير من البناء مخفي بين الأشجار أو يقع وسط حدائق ذات مناظر طبيعية خلابة.

حديقة خاو سوك الوطنية

يقع منتزه خاو سوك الوطني الذي يعتبره الكثيرون من أكثر المحميات البرية جمالا في تايلاند، لما يتمتع به من غابات وبحيرات ومشاهد خلابة في مقاطعة سورات ثاني في جنوب تايلاند، وتعد هذه المحمية موطن لبعض أشكال الحياة البرية المدهشة في تايلاند مثل الفيلة الآسيوية، الغزلان البرية والدببة ومختلف القرود. فضلا عن ذلك هناك العديد من المسارات في الحديقة التي يمكن للزائرين اختيارها للاستمتاع بالرحلات عبر الغابة مع مشاهدة الحياة البرية، وتصوير الشلالات الجميلة والسباحة في برك طبيعية والاستمتاع بآفاق مذهلة من الأماكن والتلال المرتفعة.

أيوثايا

تأسست مدينة أيوثايا التاريخية في عام 1350، في وادي نهر تشاو فرايا في تايلاند، على جزيرة محاطة بثلاثة أنهار تربطها بخليج سيام. وقد كانت قديما عاصمة تايلاند حتى عام 1767، عندما هاجم البورميون أيوثايا وغزوها، وتم نقل العاصمة إلى بانكوك، ولكنها الآن وإن كانت ليست العاصمة مدينة سياحية رائعة، بها الكثير من الأماكن والمعالم السياحية، بما في ذلك مجموعة من القصور والمعابد والأطلال التاريخية الجذابة لزائري تايلاند.

تبعد أيوثايا حوالي 80 كم فقط (50 ميلا) شمال بانكوك، ويمكن الوصول إليه بسهولة بالقطار أو القارب أو الحافلة أو حتى الشاحنة.

 كانشانابوري

تقع كانشانابوري في غرب تايلاند وتتمتع بمجموعة لا تقارن من المناظر الجميلة مع إمكانية الوصول إلى الحدائق والشلالات الوطنية، وتشتهر كانشانابوري بالجسر فوق نهر كواي ويسمى سكة الحديد سكة الموت، حيث يربط تايلاند إلى بورما، وقد شهد وفاة الآلاف من العمال الآسيويين وأسرى الحرب خلال الحرب العالمية الثانية، ولعل العديد من المتاحف والمقابر في المدينة تقدم للزائر المهتم كل المعلومات اللازمة عن المدينة وجسرها خلال الاحتلال الياباني، فيما يوجد خارج كانشانابوري العديد من الحدائق الوطنية، بما في ذلك إراوان و سريناكيند وغيرها من الأماكن التي توفر مناظر طبيعية جميلة من الشلالات والكهوف.

اقرأ ايضاً :   السياحة في بانكوك وروعة الاماكن السياحية هناك

تشيانغ ماي

شيانغ ماي المحاطة بجبال شمال تايلاند، هي مدينة مزدهرة غالبا ما تستخدم كقاعدة بين كل من الرحالة والسائحين الراغبين في استكشاف المناظر الطبيعية الخصبة، مع قبائل التلال والاستمتاع بالمغامرات في الهواء الطلق. ومع ذلك، شيانغ ماي نفسها هي مدينة كبيرة ذات أهمية ثقافية، حيث تعج بالعمارة التايلاندية التاريخية والحديثة مع التقاليد القديمة، ولعل السير حول المركز التاريخي ما بين  أسوار المدينة القديمة وعشرات المعابد سيضيف للرحلة أيضا الكثير من الاستمتاع.

 بانكوك

عاصمة تايلاند، وأكبر مدينة  وأحد أشهر الأماكن عند السياحة في تايلند ، بانكوك، هي مدينة ساحرة مع المباني العالية والقصور الرائعة والمعابد القديمة والأماكن السياحية المتلألئة والأسواق الصاخبة والشوارع المبطنة ببائعي الهدايا التذكارية المذهلة والأطعمة الذيذة.

وعلى الرغم من اعتبار البعض لمدينة بانكوك بكونها مدينة صاخبة ومزدحمة، لكنها لا تخلو من الجمال الطبيعي والمساحات الخضراء والنباتات الاستوائية المزهرة، كما أن الشارع السياحي الشهير، خاو سان، هو مكان جيد لتبدأ جولتك التسوقية بأسعار معقولة مع الاستمتاع بتناول ألذ الأطباق التايلاندية التقليدية الرخيصة.

جزر تايلند

تشتهر الجزر قبالة ساحل تايلاند في جميع أنحاء العالم بشواطئها الجميلة، ومناظرها الرائعة ومياهها الكريستالية المذهلة، وهذا ينطبق على مجموعات رئيسية من الجزر في تايلند، بما في ذلك كو ساميت وكو تشانغ، كوه ساموي، كو فا نغان وكو تاو، علاوة على فوكيت وكو في في.

فوكيت هي أكبر جزيرة والأكثر تطورا في البلاد، تجدها متصلة بالبر الرئيسى عبر اثنين من الجسور، أما جزيرة كو في في فتشتهر بفيلم “ذا بيتش”، في حين أن كو تاو تعرف بمواقغ الغوص المثيرة في تايلاند، وفي العام هناك العديد والعديد من الجزر الأكثر جمالا للاختيار من بينها عند السياحة في تايلند ، فلا تدع الفرصة تفوتك.

 

شاهد ايضاً : السياحة في تايلاند