ميانمار هى دولة جميلة و بسيطة  تقع فى جنوب شرق  أسيا و تعرف أيضاً بإسم بورما تتميز المدينة بسحرها الجذاب الذى يجذب لزيارتها عدد لا بأس بة من السياح من مختلف جهات العالم فهى تعد من الوجهات السياحية البارزة نظراً لأحتوائها على العديد من العديد من المناظر الطبيعية الخلابة التى منها السلاسل الجبلية الشرقية و الحزام الجبلى الغربى التى تعد منطقة جميلة من الغابات الكثيفة مع مجموعة من الجبال المنخفض الجميلة  بالإضافة إلى عدد من المواقع الأثرية الرائعة مما يجعلها من المدن الجديرة بالاهتمام و اليوم فى هذا المقال سنتناول خمسة أسباب ستجعلك تفكر جدياً فى زيارة هذة المدينة الجميلة.
السياحة في ميانمار

السياحة في ميانمار

لماذا السياحة في ميانمار ؟

اذا كنت تنوى السفر قريبا و السياحة في ميانمار, او اذا كنت تبحث عن وجهات سياحية مناسبة وممتعة وتفكر فى احتيار مدينة ميانمار لتكون وجهتك السياحية القادمة تعرف من خلال السطور التالية على 5 اسباب وانشطة يمكنك القيام بيها فى ميانمار لقضاء عطلة سياحية مثيرة وممتعة …

1- ستشعر فيها و كأنك مصور محترف  فى مهمة لقناة ناشيونال جيوغرافيك.
إذا كنت من عشاق تصوير الأماكن الطبيعية و الأثرية الجميلة و كنت تحلم دائماً أن تصبح مصور جيوغرافى محترف فهنيئاً لك لأن المدينة ستحقق لك هذا الحلم فى غمضة عين نظراً لاحتوائها على العديد من الأماكن السياحية الرائعة و التى  سيكون من المستحيل عليك أن تتوقف عن التصوير فيها حيث أنها تمتاز بالعديد من المناطق الساحرة التى تقبع فى الهواء الطلق و كأنها لوحة فنية مرسومة لا مثيل لها و منها حقول الأرز ذات اللون الأخضر الجميل التى تقع على مساحات شاسعة فيها بالإضافة إلى المعابد الضخمة ذات الهندسة المعمارية الفريدة فضلاً عن العديد من المناظر الطبيعية الخلابة  لذا تأكد دائماً أن لديك مساحة كافية على هاتفك أو جهاز الكمبيوتر لديك لمئات و مئات من الصور التى ستجبرك طبيعتها الساحرة على ألتقاطها و التى ستجعل أصدقائك يشعرون بالغيرة و يردون السفر مثلك عند إطلاعهم على هذة الصورة الجميلة.
الطبيعة في ميانمار

الطبيعة في ميانمار

 

2- لزيارة مجمع المعابد فى باغان و الذى يعد من أفضل المعابد الموجودة على الإطلاق.
 من الأسباب التى ستجعلك تتشوق لزيارة مدينة ميانمار هى رؤية سحر و روعة باغان هو مجمع من المعابد الضخمة ترجع إلى عصر إمبراطورية باغان خلال عهد سيثو الثانى يقع فى مدينة قديمة فى مقاطعة ماندالاى  و تمتاز معابدها بهندسة معمارية فائقة الإبداع و التصميم  حيث أبراجها الضخمة الدائرية الجميلة ذات الهندسة المعمارية الفريدة مما يعدها واحدة من الأماكن السياحية الرائعة التى تستحق الزيارة يمتاز المكان بالهدوء النسبى نظراً لعدم وجود عدد كثير من السياح فية  لذا ستتمتع فيها بالتمعن فى هذة العمارة الفريدة وسط أجواء من الهدوء الساحر بعيداً عن زحمة الأماكن الخانقة يمكنك الاستمتاع بتجربة فريدة هناك حيث يمكنك الركوب فى منطاد الهواء الساخن و الاستمتاع برؤية المدينة من أعلى و سوف يسحرك المنظر من أعلى حيث يطل على أجمل المناظر البانورامية التى ممكن أن تجدها على الأطلاق.
معابد فى باغان

معابد فى باغان


3- يمكنك القيام ببعض الرحلات المذهلة بأسعار رائعة.
من الأسباب التى ستجعلك تعشق ميانمار و يجعلك تزورها بإستمرار هى تكلفتها الزهيدة حيث أن ميانمار تعد بلدة سياحية ليست مكلفة و هى مليئة بالعديد من الأماكن الجميلة و الساحرة لذا إذا كانت ميزانيتك منخفضة و أردت التمتع بالعديد من المناطق الساحرة بأقل سعر ممكن فتعد المدينة هى الأمثل لك حيث أنها تحتوى على ثورة وفيرة من المعلومات التى ستجد الجميع هناك على أتم الأستعداد لمشاركتك لها فضلاً على أنها توفر أماكن إقامة مع عائلات و زيارات مدرسية و مبيت فى الأديرة بالإضافة إلى عدد من الأماكن المختلفة التى تعد رخيصة و التى  ستوفر لديك الكثير يمكنك الاستمتاع فيها بزيارة القرى الريفية الساحرة التى تمتاز بالهدوء الجميل و الطبيعة البكر الخلابة مما يجعلها مكان مثالى لتهدئة الأعصاب و تنقية الذهن فكن على اليقين أنك ستستمتع فيها و لن تكلف نفسك كثيراً حيث أن معظم الرحلات التى تمتد إلى مدة ثلاث أيام شاملة تكاليف الذهاب و العودة لا تتعدى الخمسين دولار بالإضافة إلى توفير أماكن للإقامة و الطعام مما يجعلها مناسبة جداً لجميع الفئات .
الرحلات

الرحلات

4- التعرف على التاريخ الرائع.
من الأشياء التى ستجذبك لزيارة ميانمار هو التعرف على تاريخها الرائع حيث أن المدينة مرت بالعديد من الفترارات المتنوعة التى أثرت بشكل رئيسى فى تكوينها حيث أنها كانت تحت سيطرت الإمبراطورية الهندية البريطانية و قد حصلت على أستقلالها فى الأول من أبريل عام 1937 م  بالإضافة إلى أن علماء الأثار قد وجدوا فيها مجموعة من الرسومات المرسومة على جدران الكهوف و التجمعات الهولوسينية بكهف أثرى فى موقع بادلين مما يرجع  إلى أن المدينة ترجع إلى العديد من السنوات القديمة و يعتقد أن أول من سكنها هى جماعة المون حيث أصبحوا القوة المسيطرة عليها فى منتصف القرن العاشر و فى القرن الأول قبل الميلاد سكنها التيبيتو و أسسوا فيها عدد من المدن و الولايات وكانت المملكة تشارك مملكة المون فى طريق التجارة الواصل بين الهند و الصين و كانت  المملكتين من المدن التجارية الرائجة حينها حيث أنها شهدت تطور هائل فى التجارة  و لكنها تدهورت فى أوائل القرن التاسع الميلادى عندما تم غزوها من قبل الجيوش التابعة لمملكة نانجو لذا تعد زيارة واحدة للمدينة دليل تاريخ ثرى ستستفيد من إثراء معلوماتك به.
تاريخ ميانمار

تاريخ ميانمار

 
5- أنها من المدن الأكثر شعبية لدى السياح و لكنها قليلة نسبياً.
إذا كنت تبحث عن التمتع برحلة فى جنوب شرق أسيا غنية بالمعالم السياحية الجميلة و الساحرة و لكن بعيداً عن المناطق السياحية التى تمتاز بالأزدحام الخانق الذى يكدر صفو رحلتك فتعد المدينة هى المكان الأمثل لك لا سيما مقارنة مع تايلند و فيتنام  التى تمتاز بمناطقها السياحية الجميلة و لكنها شديدة الأزدحام  لن أقول أن السياحة فى ميانمار لا تزال فى مهدها لأن هذا ظلم لأن هناك الكثير من التطورات التى أجرتها المدينة منذ أن فتحت حدودها للزيارة السياحية و لكننا من الممكن أن نقول  أن المدينة ما زالت مجهولة نسبياً و تحتاج إلى التعرف عليها جيداً  و إن كانت المدينة لا تشبة تايلاند أو فيتنام و لكنها تستحق الزيارة حيث أنها بها العديد من المعالم البارزة التى تستحق الزيارة  كالمعالم الأثرية الرائعة و المعالم الطبيعية الجميلة بالإضافة إلى أن شعبها ودودن للغاية مما سيسهل عليك الإقامة فيها فضلاً على أنها رخيصة التكاليف مما سيجعلها تخدم ميزانيتك البسيطة.
السياحة فى ميانمار 2017

السياحة فى ميانمار 2017

إلى هنا نكون قد انتهينا من عرض 5 اسباب تشجعك على زيارة هذه المدينة الساحرة و السياحة في ميانمار و ننصحك بزيارتها فى أقرب وقت ممكن حيث أنك ستستمتع حقاً بقضاء عطلتك السياحة هناك خاصة اذا كنت من محبى الثقافة الاسيوية.

نبذة عن الكاتب

ريتاج عمر

مهتمة بالمواضيع السياحية ومن كتاب موقع المسافر العربي

اترك رد