أعلنت هيئة الطيران المدني على موافقتها لمنح الخطوط الجوية التابعة لجمهورية قيرغيزستان صلاحية الهبوط في المطارات الدولية في السعودية عبر الرحلات المباشرة من الجمهورية القيرغيزستانية.

كما منحت الجمهورية الخطوط الجوية السعودية صلاحية الهبوط في أربع مطارات رئيسة في مدينة بشكيك وأوش، باسكي كل، وكراكول، فيما ستبدأ الرحلات المباشرة بين البلدين بعد إكمال الإجراءات الدستورية في كلا البلدين وإشعار كل منهما الآخر عبر القنوات الدبلوماسية وفقا للأنظمة والقوانين المعمول بها.

وسيقوم البلدان بتحديد ناقل جوي واحد أو أكثر من ناقل جوي لتشغيل الرحلات الدولية، كما سيلتزم البلد الآخر بمنح الناقل الجوي الذي تم اختياره التصاريح اللازمة للتشغيل، والسماح لها بجلب الموظفين التابعين لها من إداريين وفنيين ومشغلين وغيرهم من المختصين الذين يحتاج إليهم الناقل الجوي لتقديم خدماته في إقليم الطرف الآخر، وسيمنح كلا البلدين الناقل الجوي الذي عينه البلد الآخر حق ممارسة عمليات بيع خدمات النقل الجوي في أراضيه مباشرة أو عن طريق الوكلاء حسب رغبة الخطوط الجوية. كما اتفق الطرفان على أن تكون التعريفة المقررة التي تستوفي من أي خطوط طيران من أحد البلدين على الخدمات المتفق عليها ضمن الحدود المعقولة، مع مراعاة جميع العناصر ذات العلاقة بما فيها تكلفة التشغيل، الربح المعقول ومميزات الخدمة وتعريفة خطوط الطيران الأخرى التي تقوم بتشغيل خدمات مجدولة على كل الخط المعني أو جزء منه، وإذا أمكن أن يتم الاتفاق على التعريفة بين خطوط الطيران المعينة من البلدين على أساس قوى العرض والطلب في السوق وتقديم التعريفة المطبقة إلى سلطات الطيران المدني المختصة لدى البلدين لأغراض التسجيل ولتدخل السلطات في حالة نشوء أي ممارسات تنافسية غير عادلة في السوق.

من جهة أخرى، أعفى كل طرف الآخر من الرسوم الجمركية والضرائب على الإمدادات والوقود والزيوت والإمدادات الفنية وقطع الغيار والمعدات والأجهزة، بشرط أن تبقى هذه الأجهزة والمعدات والإمدادات داخل الطائرة حتى إعادة تصديرها أو استخدامها أو استهلاكها بوساطة هذه الطائرة أثناء طيرانها فوق ذلك الإقليم.

نبذة عن الكاتب

mzmz

اترك رد