الحدائق المعلقة فى بابل العراق إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة. ومع ذلك، من المثير للاهتمام أن نلاحظ أنه لم يتم تحديد موقعهما حتى اليوم. ويقال أنها قد بنيت في مدينة بابل القديمة، العراق ولكن السؤال هنا هل هذه الحدائق حقيقة وواقع ام أسطورة خيالية؟!
معاً فى هذا المقال سوف نستعرض معكم معلومات وحقائق عن حدائق بابل المعلقة ونكتشف سر الاسطورة.

الحدائق المعلقة

حدائق المعلقة فى بابل العراق

حقيقة الحدائق المعلقة فى بابل العراق 

ويقال ان هذه الحدائق المعلقة موجوده بالقرب من مدينة الحلة بمحافظة بابل؛ ومع ذلك، لا توجد أدلة أثرية عن وجودها. و وفقا للاسطورة الشهيرة ان هذه الحدائق المعلقة قد بنيت قبل الملك نبوخذ نصر الثاني لزوجته الحبيبة كتقدير واحترام له من خلال هذه المساحات الخضراء في حوالي عام 600 قبل الميلاد..

اسطورة الحدائق المعلقة

وقد ذكرت مدينة بابل في القرآن الكريم مع قصة الملكين هاروت وماروت وقد كانت مدينة بابل العراق هى العاصمة للحضارة البابلية القديمة التي نشأت في العراق.وقد سماها القدماء بابل ومعناها فى اللغة الأكادية باب الاله..

حدائق العراق المعلقة

ويعتقد أن هذه الحدائق قد تكون تدمرت في زلزال القرن الثاني قبل الميلاد. واستمدت اسم “معلقة” الكلمة اليونانية “كريماستوس” معنى “يخيم”. ومن المفترض ان يكون طولها 100 قدم . و أنها شيدت على شكل مصاطب رباعية من الطوب.

حدائق بابل المعلقة

ومن المفترض وجود خزائن تحت الحديقة باكملها اى تحت حوال 75 متر ارتفاع و 16 متر من الالواح الحجريو التى تشكل اسطح تغطى الخزائن.وكان استخدام هذه ألواح جديدة في ذلك الوقت في بابل. ثم كانت الطبقات الأسطح مع الاوساخ، ما يكفي لزرع أكبر عدد من الأشجار. ووفقا لبعض الأساطير، كانت مسموح للشعب بالسير اسفل الحدائق المعلقة.

حدائق بابل

ومن ضمن الاسباب القوية التى تسببت فى ان المؤرخين يعتقدوا بعدم وجود هذه الحدائق على ارض الواقع هو انه وجد خلاف حول طريقة الرى رغم المناح الصحراوى وكيف تم تغذية الحدائق فكيف يتم نقل المياه من نهر الفرات الى الالواح الحجرية المرتفعة لتغذية الحديقة !.

وعلاوة على ذلك، ليس هناك ذكر للحدائق في التاريخ البابلي. ويعتقد البعض أن الحدائق قد يكون نتيجة الخلط بين حدائق نينوى التى تقع شرق نهر دجلة. القائمون بالعمل فى هذا المجال اثبتوا وجود هذه الحدائق المعلقة ، وتصف أيضا نظاما للري لنقل المياه إلى مستويات مرتفعة. وهكذا، في ضوء هذه الحقائق، يفترض عموما أن “حدائق بابل” الشنق مجرد أسطورة.

وكا يقال ان تم انشاء الحدائق المعلقة على شرفات المبنى وليس ارضا كما هو معروف . وكان المبنى ارتفاعه حوالى 24 مترا ويحيط بها سور سميك 6 متر وطوله 17 متر كمان ان الحدائق المعلقة تبقغ مساحتها 14864.5 متر.

اكتشاف موقع الحدائق المعلقة ببابل العراق حديثا :

بعثة بريطانية عثرت على بعض الدلائل عن حقيقة موقع و مكان حدائق بابل المعلقة والتي تبعد طبقًا لها بحوالى 300 ميل عن مدينة بابل . كما أنها إكتشفت بعض النصوص التي تخبر أن مصدر المياه التي كانت ترويها كان نظام معقد من القنوات الذي يحضر المياه من الجبال إليها والتي تبعد عن موقع الحدائق بمسافة 50 ميل

وبالرغم من كل هذه الحقائق والمعلومات ستظل الحدائق المعلقة ببابل احدى عجائب الدنيا . حيق قم ببناءها القدماء فى احدى الدول العربية وتظل الاسطورة تكشف عن حقائق فى الاوقات المناسبة .

وفى النهاية نتمنى ان نكون قدمنا لكم معلومات وحقائق جديده عن الحدائق المعلقة وبانتظار مشاركتم على المقال

نبذة عن الكاتب

ريتاج عمر

مهتمة بالمواضيع السياحية ومن كتاب موقع المسافر العربي

اترك رد